استطلاع جديد يكشف عن متطلبات السفر المسؤول للأعمال

أعرب 96 بالمئة من المسافرين من رجال الأعمال حول العالم عن عزمهم على السفر للعمل خلال الاثني عشر شهرًا القادمة، لكن قد يتعيّن على الشركات الاهتمام بتلبية مطالبهم المتمثلة بإتاحة قدر من المرونة في هذا الموضوع من أجل نجاح الأعمال التجارية على المدى الطويل. جاءت هذه النتائج وفقًا لدراسة استطلاعية أجرتها حديثًا شركة “إس إيه بي كونكر”، سلّطت الضوء على حرص المسافرين من رجال الأعمال في العالم على الإجراءات التي يرون أن على الشركات اتخاذها في سبيل ضمان عائد مثمر على السفر للأعمال.

وقال مارك كولن المدير التنفيذي لشركة “إس إيه بي كونكر” لجنوب منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إن دراسة هذا العام تشير إلى العودة إلى مستويات الإجهاد التي يصاب بها المسافرون من رجال الأعمال قبل رحلاتهم وأثناءها وبعدها، والتي كانت سائدة قبل الجائحة، لافتًا إلى تنامي توقعات الموظفين من أرباب العمل تجاه حماية صحتهم وسلامتهم أثناء السفر للأعمال. وأضاف: “يمكن أن تتعزّز أو تتراجع قدرة الشركات على اكتساب الموظفين المهمين واستبقائهم، وسط سوق تنافسية في استقطاب المواهب، وذلك بحسب الإجراءات التي تُقدِم الشركات على اتخاذها خلال الاثني عشر شهرًا القادمة”.

 

وتشمل النتائج الرئيسة للاستطلاع الذي شمل 3,850 مسافرًا من رجال الأعمال على امتداد 25 سوقًا عالمية و700 مدير سفر في سبع أسواق عالمية:

 

  • المسافرون من رجال الأعمال متحمسون للعودة إلى السفر

 

أعرب 96 بالمئة من المسافرين من رجال الأعمال عن عزمهم على السفر للعمل خلال الاثني عشر شهرًا القادمة. وقالت الأغلبية (68 بالمئة) إنها تضغط من أجل العودة إلى رحلات العمل، في حين يتوقع 32 بالمئة فقط أن تطلب شركاتهم منهم السفر للعمل.

 

ومع ذلك، يشعر أربعة من كل خمسة مسافرين من رجال الأعمال بالقلق من عدم زيادة وتيرة رحلات العمل، قائلين إنه إذا لم ترتفع وتيرة السفر للأعمال هذا العام فقد يعجزون عن الحفاظ على علاقاتهم التجارية وتطويرها وزيادة أرباحهم وإحراز التقدّم في مسيرتهم المهنية. وفي المقابل أعرب واحد من كل خمسة ممن شملهم الاستطلاع عن قلقه من فقد وظيفته إذا لم يتمكن من زيادة سفره للأعمال.

 

  • السفر بشروط خاصة

 

أضحت المرونة في الخيارات، مثل اختيار وسائل النقل والإقامة ومواعيد السفر، أكثر الحاجات إلحاحًا للمسافرين من رجال الأعمال، وتفوقت حتى على مطالبهم المتعلقة بالتطعيم. وفي هذا السياق، قال 89 بالمئة إنهم يرغبون في إضافة إجازة شخصية لرحلات العمل.

 

  • الصحة والسلامة

 

يتوقع 89 بالمائة من المسافرين من رجال الأعمال أن تحرص شركاتهم على صحتهم وسلامتهم أثناء السفر من خلال السماح لهم باختيار ما يفضلونه من أماكن الإقامة وأنماط السفر، وإتاحة إمكانية إجراء الحجوزات مباشرة على مواقع الموردين المفضلين، علاوة على تحديد مدة الرحلة.

 

  • الشركات مطالبة بتلبية احتياجات المسافرين من رجال الأعمال

 

يعتزم نحو ثلث المسافرين من رجال الأعمال (31 بالمئة) طلب الحدّ من السفر إذا لم تنفّذ شركاتهم سياسات أو تدابير لحماية صحتهم وسلامتهم. فيما ذكر واحد من كل خمسة مسافرين من رجال الأعمال أنه سوف يبحث في إمكانية تغيير منصبه في تلك الحالة.

 

  • مديرو السفر مطالبون بالحرص على تلبية السياسات لتوقعات الموظفين

 

يرى مديرو السفر المستطلعة آراؤهم من أنحاء العالم، بالإجماع تقريبًا، أن عملهم سيشهد في الأشهر الـ12 المقبلة تحديات تتعلق بالتواصل وضمان الامتثال لسياسات السفر الجديدة والمعدلة للشركات، وللتغييرات والإلغاءات التي تطرأ على خطط السفر في اللحظات الأخيرة، علاوة على التغييرات في لوائح السفر الحكومية.

 

وعلّق كولن على هذه النتائج بالقول إن الحماس الذي يبديه المسافرون من رجال الأعمال حول العالم للسفر، مع وجود النية لديهم لاتخاذ إجراءات في حال عدم تلبية متطلباتهم “يضعهم في موقع قوة فريد”، وانتهى إلى أن الشركات “بوسعها تشجيع العودة المثمرة للسفر للأعمال هذا العام، وتحقيق أهداف تجارية أوسع”.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *