صندوق لوريال لدعم المرأة يتعهد بتقديم مبلغ 1.26 مليون ريال سعودي إلى مركز شمسها

كجزء من جهود لوريال المستمرة والتزامها بدعم حقوق المرأة، أعلن صندوق لوريال لدعم المرأة عن تقديم مبلغ بقيمة 1.26 مليون ريال سعودي لشمسها، وهي مؤسسة غير ربحية مقرها البحرين، بهدف دعمها في حماية ومناصرة وتمكين المرأة في دول مجلس التعاون الخليجي.

صندوق لوريال لدعم المرأة يتعهد بتقديم مبلغ 1.26 مليون ريال سعودي إلى مركز شمسها لدعم المرأة في دول مجلس التعاون الخليجي

وكانت قد ساهمت جائحة كورونا في تفاقم مشاكل عدم المساواة القائمة التي تعاني منها النساء في العالم، الأمر الذي انعكس سلباً على النساء على المستويين الاجتماعي والاقتصادي، هذا عدا عن زيادة حالات العنف المنزلي. وفي ظل هذه الظروف، وكجزء من “لوريال للمستقبل”، برنامج 2030 للتنمية المستدامة، أعلنت المجموعة عن اطلاق صندوق لوريال لدعم المرأة في عام 2020 وهو صندوق وقف خيري بقيمة 50 مليون يورو مدته ثلاث سنوات لدعم النساء المستضعفات حول العالم.

تعتبر شمسها المركز الوحيد من نوعه في المنطقة الذي يقدم الدعم على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع للنساء ضحايا سوء المعاملة والعنف المنزلي. وسوف يوظّف هذا المبلغ لتوسيع العمليات الميدانية والخدمات لبرنامج الاستجابة الفورية لتشمل المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان والكويت. كما ستتضمن خطة التوسّع هذه شراكات مع مزودي الموارد لتوفير الدعم الطبي والعلاجي والقانوني للضحايا، وتأمين الغذاء والموارد والنقل. ونظراً لأن المملكة قد خطت خطوات كبيرة في مجال تمكين المرأة باعتباره ركيزة أساسية لرؤية 2030، فإن هذا الأمر يؤسس لبيئة داعمة تمكّن برنامجاً مثل شمسها من الازدهار. 

كما ستوظّف شمسها جهودها في تطوير تطبيق على الهاتف المحمول لدعم ضحايا العنف في المنطقة، ومن المقرر إطلاقه في المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي في الربع الثالث من عام 2021. تتطلّع شمسها الى دعم 4000 امرأة مع نهاية عام 2022 من خلال صندوق لوريال لدعم المرأة.

قال ريمي شادابو، المدير الإداري لشركة لوريال الشرق الأوسط حول الشراكة مع شمسها: “لقد سبّب الحجر المنزلي والاغلاق التام بيئة صعبة وتحديات للجميع حول العالم، وبالأخص للنساء ضحايا العنف المنزلي. وكمجموعة لوريال تواصل التزامها بدعم وتمكين المرأة، كان لا بدّ أن نتدخّل ونتخذ الإجراءات الضرورية لمساعدة النساء المستضعفات اللواتي تأثرن بجائحة كورونا. لقد ألهمتنا جهود شمسها المتواصلة وقدرتها على التخفيف من التحديات التي تواجهها المرأة كل يوم. معًا، نؤمن أننا قادرون على إحداث تغيير ايجابي في حياة النساء ومساعدتهن في توصيل صوتهن”.

وقالت ماري جوستين تود، المؤسسة والمديرة التنفيذية لشمسها: “بالنيابة عن كل العاملين في شمسها، أود أن أتقدّم بالشكر الى فريق لوريال، وخاصةً صندوق لوريال لدعم النساء، على إتاحة الفرصة لنا لإطلاق مشروعنا الذي طال انتظاره ولإيمانهم بنا وبكل ما نأمل بتحقيقه. لقد قمت بتأسيس شمسها لأنني أؤمن بإمكانات المرأة. نعاوننا معاً  في الحد من آثار الإساءة والعنف المنزلي، قادر على إحداث تغيير جذري في حياة النساء والعائلات والمجتمعات بأكملها. اذا تطوّرت النساء، تطوّر المجتمع “.

سوف يوفر تطبيق شمسها كل المعلومات حول صحة المرأة ولوازم المساعدة للضحايا وللنساء أجمع. كما سيساعد على  تبسيط الجدولة والتواصل بين أكثر من 100 متطوعة بالإضافة إلى التسجيل في الفعاليات وورش العمل. فضلاً عن ذلك، ستقوم شمسها بتوسيع حملتها التوعوية في المنطقة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *