راديسون بانتظارك لهذا الصيف

الصيف في منطقة الشرق الأوسط ليس كأي صيف في أي منطقة أخرى من العالم. إنه موسم الإجازات والترحال والسفر إلى الأماكن المعتدلة المناخ، وفرصة لزيارة الأصدقاء والأقارب. بيد أن الإجازات والرحلات الجوية والبرية لهذا العام تحتاج إلى تعامل من نوع خاص، فالانتقال لم يعد سهلا  كالسابق حتى مع الاستئناف التدريجي للرحلات الجوية، والتخفيف من بعض متطلبات الانتقال من بلد إلى آخر. ومع ذلك، بقي الحذر ومستجدات جائحة كورونا مخيمين على عالم الإجازات والرحلات، وهو ما دفع بالعديد إلى التساؤل: لماذا السفر والانتقال ونحن قادرون على قضاء الإجازة محليا، ولماذا انتظار فتح الحدود والمطارات كالسابق حتى نسافر إلى الوجهات السياحية التي اعتدنا زيارتها قبل جائحة كورونا؟

راديسون بانتظارك لهذا الصيف

سواء كانت الإجازة رحلة برية أو استكشاف أماكن بعيدة، فهناك الكثير الذي يمكن التعرف عليه والاستمتاع به. وليس أفضل من هذا الوقت للقيام بمثل هذا الأمر. والإجازة لا يمكن حصرها برحلة إلى جزيرة استوائية أو مدينة هادئة وادعة بعيدة، إذ أن الإقامة في النهاية يجب أن تكون ممتعة وتبعث على الاسترخاء وتسمح لك بقضاء إجازة ووقت ممتع بعيدا عن المنزل. وليس من مكان أفضل من قضاء هذا الوقت إلا في أحد فنادق راديسون المنتشرة في طول المملكة وعرضها، والتي ستضمن لك بالتأكيد لحظات ماتعة في ظل أجواء وإجراءات تضمن لك الحفاظ على صحتك وسلامتك قبل كل شيء.

 

بات القطاع السياحي والفندقي الوطني يحظى بمكانة متقدمة في ظل رؤية 2030 واقتصاد المملكة المقبل على مرحلة جديدة من التنوع والإزدهار. إذ تم دعمه على مدى العامين الماضيين بشبكة من إجراءات الأمان والسلامة المطبقة سواء من جانب الحكومة أو المؤسسات الخاصة كالفنادق وغيرها،علاوة على ما بذل فيه من جهود على مستوى التطوير والإدارة، والتي كان لها الدور الأبرز في ترسيخه أسوة ببقية قطاعات الأعمال السعودية الأخرى، وبهدف العودة به مرة أخرى إلى سابق عهده. على مدى العام الماضي، هذا الدعم بدأ بتشجيع المواطنين والمقيمين على تحويل بوصلتهم نحوه والاستفادة من العروض التي يقدمها صيفا وشتاء، وهذا بلا شك أسهم في تعزيز مكانته ورفده بفرص نمو غير مسبوقة. باختصار، حولت المملكة محنة كورونا إلى منحة لهذا القطاع، وكانت الجائحة بمثابة فرص من السماء لانتعاشه. وراديسون كان لها حصة ومساهمة في هذا الانتعاش، إذ أطلقت مؤخرا ما سمي بـ” عروض الأحلام “، والتي جاءت على شكل عروض غير مسبوقة وصلت حتى 30% على جميع فنادقها العاملة في الشرق الأوسط وأفريقيا، مع إمكانية الإلغاء المجاني للحجوزات قبل 24 ساعة من موعد وصول النزلاء.

راديسون بانتظارك لهذا الصيف

وحول هذا الأمر، تحدث السيد/ تيم كوردون، نائب الرئيس التنفيذي الإقليمي لمجموعة فنادق راديسون الشرق الأوسط وأفريقيا قائلا: ” لم تعد نقاط مبيعات الفنادق تركز فقط على العامل المكاني، بل على مرونة الحجوزات وإلغائها ونوع الخدمة التي يحصل عليها العميل، وكذلك عنصري الأمان والسلامة. وعلى الرغم من أن مسألة المكان والخدمة سوف يظلان عاملين مهمين، إلا أن العميل بات بحاجة إلى ما يطمئنه على صحته وسلامته، وأنهما يحظيان بأولوية قصوى وأهمية غير عادية. “

راديسون بانتظارك لهذا الصيف

سوف تظل مسألة أمان وسلامة النزلاء من الأولويات القصوى بالنسبة لمجموعة فنادق راديسون العالمية، ولهذا، حرصت دائما وفي كل فنادقها المنتشرة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا على تطبيق ” برنامج بروتوكولات فنادق راديسون حول السلامة “، والذي ركز على عنصري النظافة والتعقيم، وبالتعاون مع شركة SGS، والتي تعد الشركة العالمية الرائدة في مجال الاختبارات والتوثيق والفحص والترخيص، كل ذلك بهدف ضمان حصول نزلاء راديسون على أفضل مستوى من الأمان والسلامة والطمأنينة طوال فترة إقامتهم.

 

وأضاف كوردون: ” يكمن هدفنا في تحقيق ما نعد به دوما، ومن خلال التركيز على معايير النظافة في جميع فنادق المجموعة، وعلى مدار العام،وليس فقط في فصل الصيف، وهو الأمر الذي ترسخ أكثر بعد جائحة كوفيد -19 لالتزامنا بالحفاظ على صحة وسلامة النزلاء. أعتقد أن هناك فرصة حقيقية لفنادقنا للتعزيز من وضعها المتميز من خلال الاستمرار في تطبيق المعايير وإيصال ما تؤمن به من قيم ورسالة للنزلاء لترسيخ إيمانهم بهذه القيم وهذه الرسالة وهذا الالتزام المتمثل بالحفاظ على صحتهم وسلامتهم، وأننا قادرون على الوفاء بما نعد به. “

راديسون بانتظارك لهذا الصيف

على الرغم من لجوء العديد من دول العالم لتبني استراتيجيات جديدة للعودة إلى الحياة الطبيعية، إلا أن رغبة الأفراد بالسفر واستكشاف أماكن جديدة والمغامرة قد تعاظمت أكثر من السابق، وباتوا يتطلعون إلى كيفية قضاء إجازاتهم وزيارة أماكن  نائية لم يزوروها سابقا،أو أماكن شبه مجهولة أو أخرى أقل اكتظاظا وأكثر هدوءا.

 

بالنسبة للمملكة العربية السعودية، فهي دولة سياحية بامتياز لامتدادها على مساحات واسعة من البيئات المتنوعة والأجواء التي تجعل منها وجهة سياحية من الطراز الأول، لثرائها بالمخزون الحضاري الذي لم يكتشف بعد أو هو في طور الاكتشاف من كنوز أثرية كامنة في باطنها           وبقاع وأوابد تاريخية أبهرت العالم ومعالم طبيعية من وديان وغابات وجبال وصحارى وتلال وشواطيء تفوق كل ما يتوقعه السائح المحلي والأجنبي، والذي حتما سيجد إلى جانب كل ذلك الإقامة الممتعة في فنادق راديسون العالمية التي ستجعله قريبا من كل ذلك ليستمتع به خلال إجازته. فإن كنت راغبا بمثل هذه الإجازة، فراديسون لديها خيارات الإقامة المثلى والوجهات السياحية التي ستكون بانتظارك.

 

تحوي العاصمة السعودية الرياض أماكن بحاجة إلى إعادة اكتشافها، بدءا من القلاع الأثرية وليس انتهاء بناطحات السحاب التي تعانق السماء.  فالعديد من تلك القلاع والمواقع الأثرية يعود بتاريخه إلى أكثر من ألف عام، والتي ما إن تشاهدها حتى تمضي بك في رحلة فريدة من نوعها عبر التاريخ.  أما رياض العصر الحديث، فكثيرة هي معالمها الجديدة التي تميزها، وبكل ما تضمه من أماكن للتنزه والتريض وركوب الدراجات التي تطوف بالزائر على سلسلة لا نهاية لها من المراكز التجارية والأسواق والمطاعم والمقاهي الراقية والمعالم البارزة كالحي الدبلوماسي، وبكل ما يحيط به من مناظر خلابة وروح مفعمة بالحيوية والحركة التي تلف مراكز الرياضة والتسوق والترفيه على اختلافها، وفوق كل ذلك، ما تتميز به الرياض من أمن واستقرار أرخى سدوله على جنبات المدينة وحتى أحيائها النائية؛ أمن واستقرار قلما تجد له مثيلا في عواصم السياحة العالمية.  

راديسون بانتظارك لهذا الصيف

وللباحثين عن أماكن أكثر بعدا عن مركز المدينة، يبرز فندق راديسون بلو، الرياض قرطبة الرابض وسط مشروع تطوير الجادة الجديدة ، والذي يعد أحدث ما أبدعته مجموعة فنادق راديسون العالمية في المملكة، وبغرفه وأجنحته الـمئة وأربعة، وفلله الخمسة عشر، والمجهزة كلها بكامل مستلزمات الحياة والفخامة والرفاهية من حمام سباحة وردهات الجلوس لتناول العشاء والمطبخ العامر بأطايب المأكولات والمشروبات التي تناسب جميع الأذواق والأعمار.

 

أما إن أحببت قضاء عطلة نهاية أسبوع هادئة والاستمتاع بالشمس وهي تغرب في مياه الخليج، أو الاستمتاع بجولة هادئة على أطراف حمام السباحة، فبالتأكيد سيكون منتجع راديسون بلو،شاطيء نصف القمر في الخبر هو المكان المثالي. فما عليك سوى الجلوس والاسترخاء والاستمتاع بالمنظر الآخاذ. تقع مدينة الخبر في المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية، وبالتحديد على شاطيء الخليج العربي، كما تعد من الوجهات السياحية البحرية الشهيرة. فمجرد قضاء وقت ممتع في راديسون بلو ، شاطيء نصف القمر في الخبر، سوف تدهش لمنظر الشاليهات الخاصة المنتشرة على طول الحديقة الجميلة التي تحاذي الشاطيء بجمالها. أما المنتجع، والذي يعد الأكبر من نوعه في المدينة ولا يبعد سوى 50 كلم عن جنوبها، فمنه يمكن الانطلاق والاستمتاع بالشواطيء الرملية الجميلة التي تمنح الشعور بالاسترخاء والاستمتاع بالأنشطة الترفيهية كالطيران الشراعي وسباقات القوارب والغوص والرحلات البحرية.. .إلخ

راديسون بانتظارك لهذا الصيف

أما جدة، فلها قصة أخرى، بل تاريخ يعود لأكثر من ألفي عام زاخر بالجمال وتقاليد أهل البحر والغوص وطرق الحج والتجارة. هذه المدينة التي تحولت من مجرد مدينة منسية للصيادين والمغامرين إلى مدينة تعج بالحياة والناس المتعددي الثقافات والأصول، ربما بسبب قربها من الأماكن المقدسة في مكة المكرمة والمدينة المنورة. في هذه المدينة يكفي قضاء بعض الوقت على شواطئها الرائعة والاستمتاع بالمناظر الخلابة والمعالم التاريخية وصحبة الأصدقاء وأفراد العائلة.

لا يحتاج المرء في جدة إلى السفر خارجها للبحث عن الترفيه. فكل ما يتمناه على مقربة منه وموجود في فندق راديسون بلو، جدة الكورنيش، وهو أنسب مكان للاختلاء بعيدا عن ضوضاء المدينة والاستمتاع بإطلالات فريدة من نوعها على شاطيء البحر الأحمر من النافذة، وإيجاد كل ما يتمناه.

 

للإطلاع أكثر حول فنادق راديسون في المملكة، والمزيد حول ” عروض الأحلام ” يمكن زيارة الروابط التالية:

 

 

https://www.radissonhotels.com/en-us/hotel-deals/dream-deals

 

https://www.radissonhotels.com/ar-ae/hotel-deals/dream-deals  

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *